Jan 21, 2015

أنت من أنت


أنت من أنت
أنت الماضي
أنت الحاضر
و مستقبلي الأتي
أنت من أنت 
أنت حبي
أنت أملي 
أنت عشقي 
أنت رزقي 
أنت ضحكتي 
أنت نبض قلبي 
أنت روح روحي 
أنت أجمل أيامي ...
تنتهي كلماتي 
و كل عباراتي 
تتبعثر حركاتي 
و يجف حبر قلمي 
تصرخ صفحاتي 
و يحترق كتابي 
و أنت لازلت أنت 
أنت ..
ملاكي 
و حلمي 
و عمري الباقي

الشعب العظيم


انه الشعب اللبناني، متعدد الطوائف و المذاهب. غني بطبيعته المعتدلة، منقسم جغرافياً حسب الطائفة. لبنان في الظاهر بلد ديمقراطي، اما في الباطن بلد طائفي منغلق و كل طائفة على حق و لو كره الأخرون. 
لا تهتموا لما يقال عن الوحدة و المحبة و الشركة و التعاون و التحاور و اللقاء و التقارب و الاتفاقات و غيرها، فكل هذه صفاقات من تحت الطاولة منتهية الصلاحية من اجل غاية في نفوس البعض. يختلف تعريف شعبنا الحبيب حسب الطائفة او المنطقة، فهو شعب لبنان العظيم و هو الشعب العنيد و هو الشعب المقاوم و الممانع و هو الشعب المناضل و هو اشرف و اكرم شعب خلقه الله على وجه الأرض. 
هذا الشعب الذي قدم الكثير من الشهداء على مذبح الوطن، لا يزال مستعد ان يقدم حتى يرضى عنه سلطان الإمبراطورية اي الزعيم. هذا الزعيم هو إله لديه عبيد اكثر من رب السماوات. يستطيع هذا الإله بدقيقة واحدة ان يشعل البلد دون تردد او خوف. ثم يعود ليعتذر واصفاً عبيده “بالعناصر الغير منضبطة”. عندما يقول هذه الجملة لن تسمعه الرعية حتى تحاسبه، فهي مشغولة بتشييع من سقط من شهداء في المعركة السابقة.
و لو سمعوا، لكانوا صفقوا و هللوا، فهل العبيد تفهم أكثر من الألهة.
أما اهتماماتهم، حدث ولا حرج، لبنان من دون كهرباء و ماء و بنى تحتية  و الشعب مشغول بشرف ميا خليفة. لبنان في خطر داعش، معارك و انفجارات و شهداء و جرحى و الشعب يشاهد الديك و الدجاجة. جنود مخطوفون و اهالي منكوبين و الشعب مهتم بما فعلت ميريام كلينك في “البيسين”. أطفال سوريا تموت من البرد و الشعب يسأل لماذا وقعت اليسا عن المسرح و ماذا فعلت هيفا. فساد في المطار و المرفأ و في الطعام و القمح و السكر و الشعب مذهول بسعر حذاء إبنة عاصي الحلاني. 
هذا الشعب نعم يستحق الحياة لأنه يدوس على حياة الأخرين كي يبقى في القمة. لا يستطيع أحد أن يحاسب هذا الشعب فالسلاح جاهز للدفاع عن شرف منطقه اللامع. هذا الشعب هو شعب الله المختار و ليس الشعب اليهودي كما قال الله في محكم كتابه الكريم. فالشعب اللبناني رغم معاصيه، يحب الحياة. و لن يتغير هذا الشعب حتى يغير كل منا ما بنفسنا من أفكار التكبر و العظمة. يا أيها الشعب اننا نسير بكم الى جنة خصصت لكم فقط، حتى تبقى الجنة بسلام و الملائكة بخير. 

Oct 27, 2014

أراك من بعيد

أراك من بعيد 
تحمل بندقية 
و تلبس بدلتك الذهبية 
أراك من بعيد
تكتب أجمل وصية
و تختمها ببسمة خفية
أراك من بعيد
قد عزمت الرحيل 
و حزمت حقائب السفر الطويل
أراك من بعيد
ترفع يديك بالدعاء 
و قد حشد لك الأعداء
أراك من بعيد
تضمك أمك بحرقة
و قد تحضرت للفرقة
أراك من بعيد
تقبل طفلك قبل ان ينام 
و تمسح على رأسه كالأيتام
أراك من بعيد
تبتعد ...
حتى ما عدت أراك من بعيد  
 كل يوم كنت أعود 
الى هناك ..
انتظر حتى تعود ..
لكنك عدت ..
 بعد انتظار 
محمولاً على الاكتاف 
كالعريس في ليلة الزفاف 
و قد علّا  الصراخ و الهتاف
انت شهيد 
في زمن الأنجاس

علاء بشير


Aug 1, 2014

هو

و يخرج إليك من حقده الدفين 
و يصب عليك شتائم العصر المبين 
هو .. 
لا يهمه الحنين 
و لا مال و لا بنين 
و قلبه لا يلين 
أعماه الكره السجين 
يفجر نفسه في كل حين 
و يأخذ معه أجمل السنين 
أم أب أخت أخ و أقارب 
رحلوا في الحاضر الحزين 
أما هو ..
هل له حور عين؟
و جنات النعيم؟ 
و جبال تجري من تحتها الأنهار خالد فيها الى يوم الدين؟
أي إسلام؟ 
و أي دين؟
و أي إيمان؟
أرجوك ..
فجر نفسك بعيداً عن المحبين 

سلسلة المجنون

يراودني شعور بأني تائه في صحراء كبيرة
لا طعام و لا ماء و لا نهاية 
اسمع ضجيج البعض 
اسمع بكل وضوح كلماتهم و تعابيرهم 
استطيع ان ارى حقدهم من قبح وجوههم الكاذبة 
يبتسمون و يضحكون بأصواتهم العالية 
لا يسمعها غيري
احدق بجمالهم الخارجي 
ثم يأخذني بصري الى باطنهم الذي لا ينتهي 
اسرارهم مخيفة 
حكاياتهم مزيفة 
تطول القائمة 
كذب و افتراء و غيبة 
حقد و حسد و غيرة 
غرور و كره و نميمة 
و غيرها من المفردات الغريبة
احاول الهروب 
فلا استطيع 
لا استطيع الهروب 
ولا اكمال القصيدة 
لن اقول الحقيقة 
سأحرق دفاتري القديمة 
و سأفتح صفحة جديدة 
و أكتب في المقدمة
"كل نفس بما كسبت رهينة"